المتحف الأثري بقفصة
 
 

يقع في قلب المدينة العتيقة، بالضبط قبالة " الأحواض الرّومانيّة" التي يشرف عليها ببضع درجات، في إطار صقلته القرون. في هذا المتحف جمّعت القطع الأثريّة المتأتّية من المدينة ذاتها ومن ضواحيها وبقيّة الولاية.

والحديث عن قفصة يحتّم الحديث عن تلك الحضارة " القفصية" حوالي الألفيّة الخامسة قبل الميلاد التي انعرجت بتاريخ الحضارة في شمال إفريقيا منعرجا حاسما. فلا غرابة إذن أن يحتلّ ما قبل التاريخ في هذا المتحف مكانة متميّزة، حيث تعرض أدوات مختلفة من الصوّان والحجارة المنحوتة أو من العظام المنقوشة، كما تعرض تمثيلات إنسانيّة وحيوانيّة ومظاهر مادّية لنوع من الحياة الروحيّة. ويمكن استكمال زيارة هذا القسم، إتماما للفائدة، بزيارة رمادية في حيّ آخر من أحياء المدينة. وهو آخر مكان من فترة ما قبل التاريخ نجا من الخراب ويبدو في شكل جثوة مكوّنة منذ عهود ما قبل التاريخ من رواسب من الرّماد سميكة ممزوجة بشظايا من الصوّان وقشور الحلزون (وقد كانت هذه الرخويّات تشكّل الطعام الأساسيّ المستهلك عادة في العهد القفصي).

أمّا الجناح الثاني للمتحف فهو مخصّص للمجموعات التي تعود إلى الفترة الرومانيّة. وينبغي ألاّ ننسى أنّ قفصة كانت مركزا متقدّما على الحدود ( limes ) ولهذا كانت مقرّا لحامية كبيرة تحت إمرة قوّاد عسكريّين رفيعي الدرجة. وتتضمّن هذه المجموعات بالأساس مصنوعات مألوفة الاستعمال وحليّ وقطع نقديّة ومنحوتات وعناصر فسيفسائية، أبرزها وأجملها بلا ريب ذلك التبليط الكبير من الفسيفساء الذي يصوّر جميع مراحل ألعاب الركض والمصارعة.

رجوع

الجنوب
- Escargotière
من 16/09 الى 31/03 : 09.30 - 16.30
من 01/04 الى 15/09 : 07.30 - 12.00 / 15.00 - 19.00
من 17/06 الى 17/07 : 9:30-16:30 Horaire Ramadan
5 دت
- حمامات
- مغازة
- كافيتيريا