جامع فضلون بجربة
 
 

إإنّه من أغرب وأعجب المعالم، لا بالنسبة إلى جربة وحدها، بل إلى جميع التراث المعماريّ القديم بتونس. إذا شاهده الزائر من بعيد في "باديته" الجربيّة، يبدو له متناسقا تناسق سائر المباني الدينية في الجزيرة. أمّا إذا اقترب منه، فإنّه يعجب لانتظام
و "تفكّك" مجموعة من المباني توحي بمشاعر العظمة الآسرة.

يعود تاريخ المعلم إلى القرن الرابع عشر ويتألّف من ثلاثة فروع :

•مسجد ينتصب وسط صحن مسيّج، طليت أرضيّته بطلاء كلسيّ

• توابع داخليّة تشمل قاعة رئيسية كانت مخصّصة لتعليم القرآن، وبجانبها غرفتان صغيرتان، إحداهما للسكنى والأخرى لحفظ المؤن.

• توابع خارجيّة تشمل ميضاة ومدرسة قرآنية، قبالتهما طاحونة حبوب ومخبزة تحت الأرض.

أمّا المسجد فهو شاسع نسبيا وبه مئذنة قصيرة وعريضة، دعمت جدرانها الخارجيّة بأكتاف، وهو ما ينمّ عن اهتمامات عسكريّة، لأنّ مسجد فضلون حلقة من سلسلة مساجد كانت تشكّل – على مقربة من السواحل - خطّا دفاعيّا ثانيا في صورة هجوم العدوّ.

 

رجوع

جربة
- المتحف
من / الى / : Actuellement fermé
من / الى / :
4 دت
ãÛáÞ
- حمامات
- مغازة
- كافيتيريا